لَبَّيْكِ غَزَّة

اذهب الى الأسفل

لَبَّيْكِ غَزَّة Empty لَبَّيْكِ غَزَّة

مُساهمة من طرف سمية الطرعي في الثلاثاء يناير 13 2009, 09:52

لَبَّيْكِ غَزَّة للشاعر محمد صادق المغلس


لَبَّيْكِ غَزَّة Palintefada_pic_1902580997





لبَّيْكِ غزَّةَ ساحةَ الإيمانِ
tلَبَّيْكِ غزَّةَ شامَةَ البُلْدانِ



لَبَّيْكِ في درْبِ الجهادِ فإنَّهُ
كَبْتُ العُدَاةِ وعِزَّةُ الإِخوانِ



هو عِزَّةٌ، هو ذِرْوَة، هو قُوَّةٌ
وسفينةُ الرُّبَّانِ في الطُّوفانِ




لَبَّيْكِ غزَّةَ لا خيارَ سِوَى الذي
يُرْدِي الطُّغاةَ وعُصْبَةََََََََََََََََََََ الطُّغيانِ



هذا الخيارُ ولا خيارٌ ثانِ
دِرْعُ الأمانِ ورادعُ الكفرانِ




أمَّا خِيارُ السِّلْمِ طَوْقُ مَذَلَّةٍ
مِنْ غيرِ حِصْنٍ صائِنٍ وحِصانِ



سِتُّونَ عامًا لا نَرُدُّ عُدَاتَنا
عنَّا بغيرِ الردع والإثْخانِ




لا يَرْجِعُ الحقُّ السليبُ لِأَهْلِهِ
إلا بسيفٍ صارمٍ وسِنانِ



صَبْرًا حماسُ كَتائبَ الشُّجْعانِ
صبرًا رِجالَ الحرْبِ والإحسانِ


إنّا لنَرجو أن يكونَ جُنودُكم
حقًّا جُنودَ الشامِ في المَيدانِ



فتَحَيَّنُوا هذا الوِسامَ لِنَيْلِهِ
والحُسْنَيَيْنِ بساحةِ الفُرْسانِ



رُكْنٌ بِغَزَّةَ ليس كالأركانِ
وكَيانُ حقٍّ قاهرُ الطُّغيَانِ



والكُفْر يسعَى والنفاقُ لِضرْبِهِ
مُسْتَقْوِيًا بتحالُفِ الشيطانِ



بتحالُفِ (النَّاتِ) الحقُودِ على الهُدَى
وعلى الصلاحِوشِرْعَةِ القُرْآنِ



لكنَّ رُكنَ الحقِّ رغْمَ أُنوفِهم
rوذُيُولِهم مُتَماسِكُ البُنْيَانِ



واللهُ لا يَرضَى هزيمةَ جُنْدِهِ
مَن ذا يُغَالِبُ قُوَّةَ الدَّيّانِ




حصْرٌ و قصْفٌ دائمٌ وإبادَةٌ
لِلْحَرْثِ لِلأَحْياءِ لِلإنسانِ



لا يرقُبُون ذِمَامَةً في مُؤمِنٍ
كَلَّا ولا إلاًّ .. مدَى الأزْمانِ




غاياتُهم أنْ يُطْفِئُوا أنوارَنا
هيهاتَ تُطْفِي نَفْخَةُ الثعبانِ




إنْ يقْتُلونا جُمْلةً فَشهادةٌ
وَوِفادةٌ في جنةِ المنَّانِ



والحقُّ لا تُفْنِيهِ نَزْوَةُ باطلٍ
في حينِ يَفْنَى باطلُ الشيطانِ



أين التتارُ مع الصليبِ وروسيا
وجحافلُ المسْتَعْمِر الفتّانِ



كانُوا فبانُوا ثم بان سِوَاهُمو
حاشا الهُدَاةَ وأُمَّةَ الفُرْقانِ




واليومَ أمريكا بِدرْبِ زوالِها
وتَمايُلٍ كَتَمَـايُلِ السَّكْرانِ


والأُمَّةُ الكُبْرَى ستَظْهَرُ ثانِيًا
فَلْتَرْقُبُوا هذا الظُّهُورَ الثانِي







يا أُمَّةَ التاريخِ والإيمانِ
هَلاَّ انْتَفَضْتِ على العَدُوِّ الجَانِي




وبَدَأْتِ بالجانِي القريبِ و طالَما
كان العميلُ وسيلةَ العُدْوَانِ



فَخُطُورَةُ الحيَّات في الوِدْيانِ
ليستْ تُساوِي حيَّةَ البُنْيَانِ


وتَعَهَّدِي رَكْبَ الجهادِ فإنهم
كهفُ الهدَى وأحِبَّةُ الرحمنِ




وهَبِي لِغَزَّةَ والعراقِ وكابُلٍ
وكتائبِ الصومالِ والشيشانِ




والذائدينَ عن الفضيلةِ في الورَى
أغلى الهِباتِ ومنتهَى الإحسانِ




والنصرُ صِنْوُ الصبرِ في ساحِ الوغَى



والعُسْرُ فَرْدٌ حولَهُ يُسْرَانِ
سمية الطرعي
سمية الطرعي
عضو متطور
عضو متطور

انثى
عدد الرسائل : 111
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 25/04/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لَبَّيْكِ غَزَّة Empty رد: لَبَّيْكِ غَزَّة

مُساهمة من طرف درة الكون في الثلاثاء يناير 13 2009, 14:37


اللهم انصرهم يا رب
لك الله يا غزة خذلك العرب و استوطنك الأغراب و نحن هنا بلا حراك..

_________________
لَبَّيْكِ غَزَّة 41[embed-flash(width,height)]
درة الكون
درة الكون
عضو محترف
عضو محترف

انثى
عدد الرسائل : 173
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 14/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى