السبورة الرقمية التفاعلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السبورة الرقمية التفاعلية

مُساهمة من طرف أم سارة في الأحد مايو 27 2007, 12:48

[color:e3ad=navy:e3ad]باسم الله الرحمان الرحيم


تعتبر السبورة التفاعلية ..
وسيلة تربوية شاملة لكل ما يحتاجه المعلم
من أدوات..
وسائل..
صور..
أفلام..
و كل ما يخطر على باله ..حتى الدفتر و القلم و المنقلة و الفرجار
كل هذه الأدوات متوفره على السبورة التفاعلية .. ماعلى المعلم
سوى أن يعد الإعداد الجيد لدرسه:









للعمل باستخدام هذه السبورة لا بد من توفرها
و توفر جهاز كمبيوتر ..مع البرنامج الخاص بالسبورة professional active studio
و القلم ..اللي ممكن يكون الماوس و المساحة و كل شي
صورة للقلم:








أجمل ما في السبورة انها تفاعلية
بالإمكان تطويعها حسب الحاجة
بالإمكان الإضافة و الكتابة و تحضير الدرس عليها ..الخ
و عادة يأتي معها عادة ملحقات
لكن ليس بالضرورة استخدامها ..ولو أنها مهمة في نظري
و تحفز التلاميذ على التفاعل..




من الإكسسوار التابع لها:
ActiveSlate وهي سبورة صغيرة تمكن الطالب من الكتابة على السبورة و هو جالس في مكانه "لاسلكي" :









من الملحقات الرائعة أيضاً الـActiVote
فلو فرضنا أنه عندي امتحان بسيط من عدة أسئلة ..
والأسئلة عبارة عن خيارات أو صح و غلط..
أعرض على طالباتي الأسئلة بالخيارات.
و أوزع عليهم الـactivote
و يكون على الجهاز مجموعة أزرة ربما كانت 6
مرقمة a,b,c,d,e
تقوم الطالبة من خلاله إختيار الإجابة بالضغط على الزر ..يعني مثل
عملية التصويت
في البرامج اللي نشوف
( طبعا المعلمة تكون جهزت الأسئلة و الإجابات قبل الامتحان)
صورة للـ ActiVote:
شوفوا الطالبة مبسوطة كيف .. راح يحبونها الطلاب ..اسألوني





في المغرب
أعلنت مؤسسة الحنان في أكادير، أنها ستوظف "السبورة الرقمية التفاعلية" في تقديم الدروس والأنشطة التربوية داخل المؤسسة، ابتداء من الدخول المدرسي المقبل 2006/2007، وتشكل هذه الوسيلة التعليمية آخر ما توصل إليه العقل البشري في عصر المعلوميات من ابتكار في مجال التربية والتعليم والتكوين .






صورة للسبورة الرقمية التفاعلية"خاص"



ويرى متتبعو الشأن التربوي أن هذه الوسيلة التعليمية الجديدة ذات النظام التفاعلي، التي تلج الفصول الدراسية بالمغرب وبشمال إفريقيا لأول مرة، ستحدث رجة علمية في المنظومة التربوية، وقطيعة مع السبورة السوداء، التي ستصبح "بدائية".

السبورة الرقمية البيضاء أو الشاشة الإلكترونية المتعددة الخدمات الأكثر تفاعلا مع جميع أنواع السبورات، والتي ستحل بديلا عن السبورة الأزلية السوداء، ستوظف الصوت والصورة والحركة والألوان، مع إمكانية التدخل للكتابة عليها، والتسطير فوقها، وتحويل الرسوم واستغلال الفيديو بواسطة قلم صغير.

هذه السبورة عبارة عن شاشة كبيرة لها نفس أبعاد وقياسات السبورة التقليدية، لكنها تسمح من جهة بتوظيف ما لم يكن يتخيله العقل البشري في التربية والتعليم، من خلال استغلال جميع الإمكانيات السمعية البصرية، ومن جهة أخرى، تساعد الأستاذ على خلق منهجية تربوية جديدة تساير محيط التلميذ وعصره.

وقال كمال سالمي، المدير العام لمجموعة الحنان التربوية، وهو مهندس دولة خريج المدرسة المحمدية للمهندسين، متخصص في المعلوميات ومهندس في الطيران، أن استعمال هذه الوسيلة التعليمية المتطورة، يهدف أساسا إلى مساعدة المعلم في مهمته الشاقة بإعطائه فرص خلق محيط تشاركي تفاعلي حي، مجسد بالألوان والشروح الضافية في كل المواضيع والدروس والمجالات، وكل ذلك مع احترام البرامج والطرق والمناهج التربوية لوزارة التربية الوطنية المغربية.

وأوضح كمال سالمي، أن مجموعته كونت خلية من أساتذة وخبراء إعلاميين رفيعي المستوى أسندت إليهم مهمة تكوين أطر التدريس بالمؤسسة، والسهر على تطوير الموارد التربوية في اللغة العربية والفرنسية والإنجليزية والمواد العلمية.

وأعرب سالمي عن اعتقاده أن استعمال هذه الأداة في الفصل له وقع إيجابي في كسب المهارات وتطويرها، فضلا عن التشويق الذي يجعل الطفل يتعلم بمتعة ولذة وسعادة، إذ تتيح له الفرصة للكتابة بالألوان بقلم عادي، مع الاحتفاظ بعدد لا منته من الصفحات السابقة، التي يمكن الرجوع إليها عند الضرورة.

وتمكن هذه الوسيلة من ربط العلاقة بين الصورة والصوت والحركة، عبر استيعاب جيد للمفهوم المراد إيصاله بشكل أسرع وواضح، كما أنها تمكن التلاميذ المتغيبين من متابعة دروسهم من داخل الفصل عبر الإنترنيت الموصل إلى السبورة الرقمية .

كما تمكن هذه السبورة من ربط العلاقة بشكل مباشر مع تلاميذ الفصل نفسه بأي دولة مستعملة للسبورة نفسها ومتابعة أنشطتهم بالصوت والصورة والعكس صحيح
وحظيت السبورة الرقمية، حسب كمال سالمي، باستقبال كبير لدى رجال التعليم بالخارج بنسبة 97 في المائة منهم، وأفاد مدير المجموعة "الصحراء المغربية"أن مؤسسته ستشرع في استعمال هذه العدة البيداغوجية بالتعليم الأولي والابتدائي والثانوي الإعدادي، إذ ستجهز 15 قسما بالسبورة ذات النظام التفاعلي في الدخول المدرسي المقبل، على أساس تعميم هذه الوسيلة التعليمية المتطورة على جميع أقسامها في السنوات المقبلة خلال ثلاث سنوات ويكلف تجهيز فصل دراسي واحد بالسبورة البيضاء وآلة الفيديو والحاسوب نحو 50 ألف درهم.

يذكر أن هذه السبورة المتطورة توجد في حوالي مليون قسم موزعة عبر العالم، إذ أن نصف أقسام المؤسسات التعليمية البريطانية مجهزة بها، وتوجد منها 4 آلاف بفرنسا، التي وقعت وزارتها مع الشركة المنتجة اتفاقية تزويد جميع المؤسسات التعليمية العمومية ابتداء من التعليم ما قبل المدرسي إلى التعليم العالي وتبين إحصائيات الشركة المنتجة لهذه الأداة أن 186 سبورة بيعت للمكسيك.


نأمل أن تصل هذه الوسيلة المتطورة إلى التعليم العمومي وتزود بها كل النيابات التعليمية لتعم الفائدة على التعليم في المغرب


أم سارة
عضو فعال
عضو فعال

انثى
عدد الرسائل : 36
تاريخ التسجيل : 06/04/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noureliman.keuf.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السبورة الرقمية التفاعلية

مُساهمة من طرف ام اسامة في الأحد مايو 27 2007, 14:21

رائع جدا

لهلا يحرمنا حتى حنا نخدمو بها قبل مانموتو

ام اسامة
عضو متطور
عضو متطور

عدد الرسائل : 90
تاريخ التسجيل : 13/04/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السبورة الرقمية التفاعلية

مُساهمة من طرف dodanoon في السبت يونيو 16 2007, 09:31

هههههههههه
اميييييييييييييييييييييييييييييييييين
avatar
dodanoon
عضو جديد

عدد الرسائل : 11
تاريخ التسجيل : 15/06/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السبورة الرقمية التفاعلية

مُساهمة من طرف apolo_aures في السبت نوفمبر 03 2007, 05:28

[size=18]WOWWWWWWWWWWW فعلا انه التفاعل نفسه بين العملية التعليمية التعلمية و التطور التكمولوجي[/size]

apolo_aures
عضو جديد

ذكر
عدد الرسائل : 4
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 02/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السبورة الرقمية التفاعلية

مُساهمة من طرف karam في الأحد نوفمبر 04 2007, 14:44

في انتظار ذلك يمكننا الاستفادة من أجهزة الدي في دي التي نزل ثمنها وهي تجربة خضتها في تدريس الرياضيات ووفرت ما يقارب نصف زمن الحصة الدرسية
الحاجز الوحيد هو أن على المدرس أن يجتهد في انتاج المواد التعليمية بنفسه والاستفادة من محتويات الأنترنيت أقصد ما يسمى

white board resources
وهذه بعض النماذج على اليوتوب

karam
عضو جديد

ذكر
عدد الرسائل : 1
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى