التوقيت المسترسل ج

اذهب الى الأسفل

التوقيت المسترسل ج Empty التوقيت المسترسل ج

مُساهمة من طرف aromoh في السبت أكتوبر 20 2007, 14:36



يعتبر استعمال الزمن وعاءا ذا دور مقرر في بلوغ الأهداف المرجوة من أي نشاط كان في أية مؤسسة كانت , صناعية أو تجارية أو تربوية ... إلا أن التوزيع الزمني لحصص العمل في مؤسسة تربوية تكمن خطورته في ارتباطه بالعنصر البشري كفئة مستهدفة , بخلاف المؤسسات الأخرى التي تتعامل مع الوثائق و المستندات و السلع و منطق الربح و الخسارة في جانبهما المادي الصرف .

وإذا كان التدبير الأمثل للزمن في كافة الأنشطة شيئا مرغوبا فيه , فهو في مؤسسة تربوية شرط رئيس لتحقيق ما ترمي إليه هذه الأخيرة .

و من ظن أن استعمالات الزمن تنظم الأنشطة التعليمية في المؤسسات التربوية يمكن أن توضع بشكل اعتباطي أو مزاجي فهو واهم فهي تبرمج وفق معطيات سيكولوجيا وبيداغوجية و اجتماعية و ثقافية ... حتى يمكنها بلوغ الأهداف المسطرة للأنشطة التعليمية .

إلا أن هذا لايعني أن التوزيع الزمني للحصص الدراسية هو من الصلابة التي لا تترك مجالا للإجتهاد المسؤول و الإبداع الخلاق لا و ألف لا فميدان التربية و التعليم هو مجال المرونة و الإجتهاد و الإبداع بامتياز بشرط ألا يتعدى ذلك إلى " أن يفعل من يشاء ما يشاء " فهذا طبعا لن يرتضيه ذو عقل .

و في إطار المرونة أصدرت وزارة التربية الوطنية مذكرة رقم 12/98 بتاريخ 13 يوليوز 1998 تحت عنوان " تكييف أوقات الدراسة و أيام العطل مع خصوصيات العالم القروي " حيث يمكن تلخيص ما نصت عليه المذكرة المذكورة فيما يلي :

تعترف المذكرة بأن نتائج قطاع التعليم في المجال القروي دون الأهداف النوعية و الكمية المنتظرة منه و دون حجم كلفة تحملاته .

و تشير المذكرة إلى أن هذا القصور يكمن في مجالات ثلاث :

1 – التأطير 2 – التجهيز 3- التسيير .

و لتجاوز هذه الوضعية و تأمين شروط الأداء التربوي تدعو إلى إدماج المدرسة في محيطها الاجتماعي و البيئي و تكييفها مع خصوصيات السباق المحلي و كحل جزئي و عاجل تنصح المذكرة بتكييف استعمالات الزمن و أيام العطل المدرسية مع ما تقتضيه خصوصيات المجال القروي و خصوصيات كل مؤسسة , تسهر عليه النيابة .

و تقترح المذكرة عند وضع استعمالات الزمن مراعاة ما يلي :

  • فصول السنة
  • البنية المادية للمؤسسات
  • الاستعمال الأمثل للموارد البشرية
  • التقيثيد بالغلاف الزمني الإجمالي للحصص الدراسية المقررة


كما نصت المذكرة على تقسيط العطل الأسبوعية و الدورية و السنوية وفق حاجيات الأنشطة الإقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و كذا وفق الظروف المناخية عدا الأعياد الوطنية و الدينية التي يجب أن تبقى قارة .

أما أهداف هذه العملية فقد حصرتها هذه المذكرة في النقاط التالية :

1 - تعزيز مبدأ الجهوية و لاتمركز المصالح التعليمية

2 – إشراك كل الفاعلين في الميدان التربوي

3 – تمكين المتعلمين من المزاوجة بين الاستفادة من المدرسة و إمكانية المشاركة في الأعمال المنزلية أو الفلاحية
aromoh
aromoh
عضو فعال
عضو فعال

ذكر
عدد الرسائل : 47
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 11/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى