نظام الإرث في الإسلام <مقاصده،أركانه،شروطه،موانعه>

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نظام الإرث في الإسلام <مقاصده،أركانه،شروطه،موانعه>

مُساهمة من طرف naruto في الأربعاء يناير 06 2010, 02:28





نظام الإرث في الإسلام <مقاصده،أركانه،شروطه،موانعه>


1. الحقوق المتعلقة بالتركة:

وهي ما يستخرج من التركة قبل القسمة وهي :

أ- الحقوق العينية : وهي الحقوق الثابتة في ذمة الهالك كالوديعة والرهن.

ب-مؤونة التجهيز: وهي كل ما يحتاجه الميت من كفن وغسل وحفر قبره ، بالقدر المعروف من غير إسراف ولا تقتير.

ج-الديون: وهي ديون الهالك وتنقسم إلى قسمين : ديون الله تعالى كالزكاة والكفارة ، وديون العباد كالقرض والإجارة ، إذا لم تف التركة بهما تقدم ديون العباد على دين الله تعالى لأن ديون العباد مبنية على المشاحة، أما ديون الله تعالى فمبنية على المسامحة والعفو.

د-الوصايا : جمع وصية وهي تبرع المالك بجزء من ماله ينفذ بعد موته ويشترط فيها أن لا تتجاوز الثلث إلا إذا رضي الورثة، وألا تكون لوارث لقوله صلى الله عليه وسلم : " لا وصية لوارث" وألا تكون بمعصية.

ه-حقوق الورثة : وهو النصيب المستحق لكل وارث من التركة حسب ما ورد في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم

2.تعريف الميراث:

الميراث حق قابل للقسمة يثبت لمستحقه بعد موت مالكه لصلة بينهما كقرابة أو زواج.

3.أركان الإرث: يتحقق الإرث بتوافر ثلاث أركان:


أركان الإرث

شروط الأركان

الموروث أو المورث: هو الهالك الذي خلف مالا أو حقا

موته حقيقة أو حكما ، بأن يحكم القاضي بوفاته ، مع احتمال حياته كالمفقود

الوارث: هو المستحق أخذ الإرث لتوفر سبب من أسبابه فيه

* أن يكون حيا عند موت المورث حقيقة أو حكما.

* أن لا يوجد مانع من موانع الإرث

التركة أو الشيء الموروث : هي كل ما يخلفه المورث من مال أو حقوق ثابتة

العلم بجهة الإرث

4.أسباب الإرث:

يتحقق الإرث بسببين ، ما لم يوجد مانع من موانع الإرث التي سيأتي ذكرها، وهما :

أ-الزوجية: وهو عقد الزوجية الصحيح، ولو لم يحصل معه وطء ولا خلوة، ويتوارث الزوجان في الطلاق الرجعي ما لم تنقض العدة ، كما يتم التوارث إن طلقها وهو مريض ثم توفي من ذلك المرض سواء كان الطلاق رجعيا أم بائنا، أما إن كان الطلاق طلاقا بائنا وهو في حال الصحة فلا ترث.


ب-النسب : وهو صلة القرابة الموجودة بين المورث والوارث، وتكون بحسب الجهة ، وجهات الإرث وهي : ( البنوة ، الأبوة ، الأخوة ، العمومة).

5.موانع الإرث:

المانع : هو الوصف القائم بالوارث، ومن شأنه حرمانه من الإرث كلية، وموانع الإرث يجمعها لفظ " عش لك رزق" وهي كالآتي :

ع/عدم الاستهلال : فالصبي إذا لم يستهل صارخا لا يرث ولا يورث ولا تصلى عليه الجنازة.

ش/الشك : في موت المورث وفي من تقدمت وفاته.

ل/اللعان : وهو يمين الزوج على زنا زوجته ، ويمينها على إنكار اتهامه ، فلا توارث بين الزوجين المتلاعنين.

ك/الكفر: فلا توارث بين أهل ملتين مختلفين لقوله صلى الله عليه وسلم " لا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم "

ر/الرق : وقد قضى الإسلام على الرق بفضل تشريعه المكرم للإنسان.

ز/الزنا: فلا توراث بين ابن الزنا وأبيه المتخلق من مائه ، أما أمه فترثه ويرثها لقوله صلى الله عليه وسلم " الولد للفراش وللعاهر الحجر" . رواه البخاري

ق/القتل العمد : لقوله صلى الله عليه وسلم " ليس للقاتل ميراث"



6.خصائص نظام الإرث في الإسلام:

يتصف نظام الإرث في الإسلام بخصائص تميزه عن غيره من أنظمة التوارث المعروفة فهو:

1. نظام رباني : حيث تكفل الله عز وجل بتقسيمه بنفسه ، كما حدد أنصبة الوارثين وشروط استحقاقهم لها.

2. نظام شمولي : حيث لم يقتصر الإرث على الرجال دون النساء والأطفال، أو القادر على القتال دون غيره، بل الإرث لذوي الهالك وقرابته.

3. نظام عادل : لا يحرم الوارث بسبب جنسه، بل يرث فيه الرجل والمرأة والطفل.

4. نظام واقعي : يأخذ بعين الاعتبار ما يتحكم في المجتمعات البشرية من نسب ومصاهرة وقوة قرابة.

5. نظام متوازن: يحترم خصائص المجتمع المسلم والأحكام المؤطرة له من حيث توزيع أشكال

المسؤوليات بين الرجال والنساء والأطفال والدولة.

- يتحكم الشرع في ثلثي التركة، ويترك للهالك حق التصرف في الثلث الباقي بالوصية.

- يندب إلى الإنفاق على غير الوارث، ويأمر بتمكين الوارث من نصيبه.

7.مقاصد نظام الإرث:

انطلاقا من خصائص الإرث في الإسلام يمكن استخلاص المقاصد وهي :

1. تحقيق مبدأ الاستخلاف في المال: فالمال في الأصل هو مال الله تعالى ، والإنسان مستخلف فيه، فبمجرد موت الإنسان يعود إلى مالكه الحقيقي، الذي يأمر بإعادة توزيعه حسب كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

2. تحقيق العدالة الاجتماعية من خلال:

- إنعاش فئات مختلفة من المجتمع، وذلك بتوزيع التركة على الفروع والحواشي والأصول.


- منع ظلم أصحاب الأموال ، أو تفضيل بعضهم على بعض.

- التحكم في تحديد الورثة وحقوقهم ، ومنح صاحب المال حق التصرف في الثلث فقط .

3 . إنعاش الدورة الاقتصادية وتسهيل تداول الأموال : تفتيت الثروة ومنع تكديسها في أياد قليلة مع توسيع قاعدة المستفيدين.

مع تحياتي naruto

naruto
عضو متطور
عضو متطور

ذكر
عدد الرسائل : 81
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 05/11/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى